למעבר לצ'אט של עלם

العمل والمرافقة لحياة مستقلة

مديرة القسم: تامي نحمياس يوحنان

مجال التشغيل والمرافقة للحياة المستقلة يصبو الى منح ابناء الشبيبة والشباب الأدوات والمهارات لإدارة حياة مستقلة، عن طريق العديد من التجارب بحالات مختلفة في الحياة، بما في ذلك التشغيل، خدمة التجنيد الوطنية، التعليم والمزيد من ذلك. نحن نؤمن أن أساس النجاح في مراحل التغيير هو السلوك الاستباقي الذي يشمل تعزيز النظرة أن أبناء الشبيبة والشباب يستطيعون تغيير حالتهم وإحداث تغيير في مستقبلهم.

ان هذا القسم يقود الى عدد من البرامج:

  • برنامج "طريق الملك"- وهو برنامج لتطوير دمج أبناء الشبيبة والشباب المعرضين للخطر في عالم العمل
  • برنامج "الاستقلال في المجتمع"- برنامج غلافي للشباب والشابات في ضائقة، الذين اختاروا التطوع في الخدمة الوطنية
  • برنامج "ملاجئ للاستقلال" – برنامج مرافقة لحياة مستقلة، لخريجي/ خريجات مؤسسات ملاجئ الشبيبة
  • برنامج "مبادرات عملية"- أعمال اجتماعية كمنصة للتدريب وتجربة عالم العمل

فيما يلي تفصيل البرامج في القسم:

برنامج "طريق الملك"

برنامج "طريق الملك" يساعد أبناء الشبيبة والشباب في ضائقة الذين تشردوا من الأطر الرسمية ولهذا فهم في حالات مختلفة من الانفصال، المكشوفة والعلانية أو السرية أو الموجودين في خطر التشرد الفعلي وفي حالات ضائقة حقيقية مثل الإجرام ومخالفة القانون. يقترح البرنامج سلسلة من حلول التوظيف التي تشمل تدريب وعمل في المحلات المشتركة، الاندماج في العمل عند أرباب عمل أصدقاء للمجموعة ومرافقة شخصية للتشغيل.  بهدف النجاح ومساعدة أبناء الشبيبة والشباب في الحصول على الأدوات اللازمة للإندماج الجيد في عالم العمل، يشغل البرنامج أدوات عمل مختلفة من بينها: متطوعين من المجموعة، ورشات تحضيرية لعالم العمل، تواصل مع مجموعة من المؤسسات التعليمية وتواصل مع أرباب العمل في جميع أنحاء البلاد.

تم الافتراض في أساس هذا البرنامج، أن دمج أبناء الشبيبة والشباب في التجارب العملية في التدريبات المهنية في عالم العمل، سيؤثر بشكل جيد على الشعور بقدرتهم وآمانهم الشخصي، بالاضافة الى دوائر حياتية إضافية التي تلزم مثل: العائلة، المجتمع، العمل. ان التجربة العملية في التدريب المهني وفي العمل في جيل المراهقة تعتبر تجربة تكوينية ذات مغزى وأهمية/ وبواسطتها يتم اكتساب الأدوات التكيفية، عادات العمل، المواقف والقيم التي تزيد من احتمالات النجاح في الاندماج المستقبلي في سوق العمل. الى جانب ذلك، يركز البرنامج على المرافقة الشخصية الخاصة في مساعدة المتطوعين من المجموعة كأداة لزيادة احترام الذات وبناء ثقة من جديد بالبيئة والمجتمع.

اليوم يزود البرنامج  ردا مكملا للخدمة المهنية العلاجية المقدمة من قبل مؤسسات الدولة.  يتم توجيه أبناء الشبيبة الى البرنامج من قبل خدمات العمل الاجتماعي للأحداث، الخدمة للشبيبة، الشباب والشابات في مكاتب الرفاه، المدارس، تشجيع الشباب، برامج أخرى لجمعية عيلم أو جهات علاجية أخرى في المجتمع.   ان هدف البرنامج تمكين أبناء الشبيبة للخروج من دائرة الضائقة، العنف والإجرام وتزويدهم بالمهارات والخبرة، التي ستساعدهم في إزالة الحواجز الاجتماعية، والاندماج الجيد في  أماكن العمل والخدمة الهامة والثقافة.

 

انتشار قطري: يعمل البرنامج في جميع أنحاء البلاد: حيفا والكريوت، نتانيا والشارون، بيتح تكفا، بني براك، تل أبيب، اللد، الرملة، القدس، موديعين عيليت، بئر السبع

 

التجزئة ومميزات جمهور الهدف:

أبناء /بنات الشبيبة والشبان/الشابات في الأجيال 15-25، الموجودين في حالة دائمة من الضائقة الذين يملكون حافزا للتغيير والتواصل بين الأفراد. الشابات/الشباب واليافعات/اليافعين الذين يتم علاجهم في خدمات الشبيبة المختلفة في المجتمع (الخدمات الاجتماعية، الخدمة للشابة، تعزيز الشباب، الشباب واليافعين، ملاجئ الشبيبة والمراكز المجتمعية) وفي مشاريع عيلم.

خلال سنة 2016 تم علاج ما يقارب 500 شاب ويافع في نطاق هذا البرنامج، بمساعدة حوالي 200 متطوع وأكثر من 50 محل تجاري الذين دمجوا أبناء الشبيبة في العمل في نماذج مختلفة يعمل البرنامج في نطاقها.

 

برنامج "الاستقلالية في المجتمع"

ان الكثير من مجموعة الشباب في ضائقة لديهم إعفاء من الخدمة في الجيش، على خلفية عدم الملائمة- (بيانات شخصية  منخفضة، الملفات الجنائية والمزيد.) على هذا الأساس فان نقطة الانطلاق للحياة البالغة منخفضة جدا نسبة الى مجموعة أبناء الجيل في المجتمع.  يفتقد الشباب/الشابات على الأغلب  الى الدعم الأسري ويصلون من خلفية اجتماعية واقتصادية ضعيفة.  ان الكثير منهم يلقون صعوبة في التعامل بنجاح مع التحديات المتعلقة بالانتقال للحياة البالغة- الاندماج في عالم العمل، المؤسسات التعليمية وإدارتهم الشاملة (كاتان، 2009).

ان الخدمة الوطنية تعتبر منصة لهؤلاء الشباب/الشابات الذي حصلوا على اعفاء من التجنيد ويحتاجون الى إطار يزيد من احتمالات اندماج أفضل في المجتمع الاسرائيلي.

برنامج "استقلالية في المجتمع" التابع لجمعية عيلم هو برنامج الذي يرافق جهات الخدمة الوطنية في عملهم مع مجموعة الشباب/الشابات الذين يعانون من الخطر ويرافقهم ما يقارب 20 مجموعة في أنحاء البلاد.

أهداف البرنامج:
سيكسب المتطوعون/ات مهارات حياتية، أدوات ومهارات لإدارة حياة مستقلة التي ستسمح باندماجهم كمواطنين نشطين ومساهمين من أجل أنفسهم، مجموعتهم والمجتمع. 2.  سيكون للمتطوعين والمتطوعات مساحة تجريبة متعلقة بمهارات الحياة المختلفة لكي يخرجوا بثقة أكبر في هذه المجالات.

يشمل البرنامج:

  • برنامج غلاف خاصمركز مهني داعم، الذي يرافق الشاب/ة في التعامل مع التحديات المتعلقة بالتطوع والرفاهية العامةيتم تدريب الشاب/ة ومرافقته في عملية بناء صورة مستقبلية شخصية، التي تعتبر بالنسبة له أساسا للتطور الشخصي والاندماج المستقبلي الناجح في عالم العمل وفي مجالات الحياة الإضافية.
  • برنامج غلاف جماعيالشباب/الشابات يشتركون بلقاء أسبوعي جماعي بإرشاد مهني من قبل جمعية عيلم ومركز من قبل الجهات التابعة للخدمة الوطنيةتعتبر المجموعة مساحة للتجربة، للتعليم، ولاكتساب مهارات حياتية ومهارات لإدارة الحياة المستقلة.

ان الشركاء المركزيين في البرنامج مع جمعية عيلم هم:  سلطة الخدمة الوطنية، صندوق الفرص، مكتب الرفاه، وزارة المعارف، جمعية عمينداف، جمعية شلوميت والجمعية للتطوع.

 تفاصيل الاتصال:  ميخال شالوم، مديرة البرنامج "الاستقلال في المجتمع"، 0542221104، micha.shalom@elem.org.il

برنامج  "الرعاية  للاستقلال"

برنامج "الرعاية للاستقلالبرنامج لمرافقة خريجو وخريجات الرعاة الشباب.

في كل سنة هناك ما يقارب 200 شاب وشابة الذين ينهون مكوثهم في أطر الرعاية الشبابية، ويخرجون لحياة مستقلة وهذا بحد ذاته تحدي كبير.  غالبا ما يكون مستوى الدعم الاقتصادي والاجتماعي في البيئة التي يعودون اليها منخفض وفي الكثير من الأحيان قليل الموارد والأدوات المطلوبة بهدف التعامل مع فترة الانتقال من الرعاية الى الاستقلال  هدف البرنامج هو مساعدة هؤلاء الشباب والشابات في إدارة وبناء حياتهم بشكل مستقل وأن يكونوا جزءا هاما من المجتمع ومواطنين فعالين الذين يعملون من أجل مستقبلهم ومستقبل المجتمع الذي يكبرون به.

ان البرنامج الذي بدأ بالعمل في سنة 2010، هو برنامج شراكة بين جمعية عيلم وقسم التصحيح في وزارة الرفاه، يعمل البرنامج اليوم بانتشار قطري ومخصص لكافة الشباب والشابات الذين مكثوا في ملاجئ رعاية الشباب.

يفدم البرنامج نموذج عمل شخصي وبرنامج عمل بمجموعات طويل الأمد، ويتم مرافقة كل شاب/شابة في الهذا البرنامج بواطة مركز/ة البرنامج ومتطوع.

برنامج المرافقة يشمل:

  •  بناء برنامج شخصيللحياة المستقلة في مجالات الحياة المختلفة، السكن/  الخدمة الوطنية، التعليم، العمل، العائلة والزواج، الصحة النفسية والجسدية، المجتمع والترفيه وما الى ذلك.
  • اكتسابمهاراتوأدوات لإدارة الحياة المستقلةمن خلال  تجربة التجارب في نطاق برنامج المرافقة الشخصية (من قبل المركز/ ة المتطوع/ة) المرافقة بمجموعات، يكتسب الشباب مهارات لإدارة الحياة المستقلة، ويتم كشفهم لمواضيع مهنية ومواضيع إثراء وتعزيز قدرتهم ومسؤوليتهم عن مستقبلهم
  • الدعم العاطفي وبناء شبكة ملاجئ في المجتمع مركز/ة البرنامج والمتطوعين يعتبرون مرساة للدعم العاطفي أملم التحديات التي تقف أمام الشباب والشابات.  خلال البرنامج يتم نسج وبناء شبكة دعم اقتصادية، اجتماعية وعاطفية التي تعتبر أرضا للاستقلالية أيضا عند نهاية البرنامج.

ميخال شفرون- زخاريا michal@elem.org.il 0549773617

خليل حميدي  ml.khalil@elem.org.ill 0505910508

 

برنامج "المبادرات العملية"

الكثير من أبناء الشبيبة، الشابات والشباب يلقون صعوبة في الاندماج في الأطر الرسمية، يتشردون من المؤسسات التعليمية أو أطر أخرى وبجدون أنفسهم في حالات انفصال وخطر عند عدم وجود إطار داعم.  ان دمجهم في المبادرات العملية يعطيهم امكانية أن يكونوا جزءا من الاطار العادي ذو التحدي، من خلال التعليم العمل والاندماج في العالم المنتج من أجلهم الكثير من التجارب ومساحة واسعة لاكتساب الأدوات العديدة للحياة المستقلة.

في نطاق البرنامج تشترك عيلم في الأعمال الاجتماعية، التي يعمل بها أبناء الشبيبة، الشابات والشباب ويحصلون على تدريب مهني، الى جانب المرافقة المستمرة التي تشمل بناء برنامج التدخل الشخصي وتدخل في المجموعات.

مطعم "ملكة" في تل أبيب

مطعم "ملكة" (ليليات في السابق) هو مطعم شيف في مركز تل أبيب الذي يشغل أبناء الشبيبة، الشابات والشباب في ضائقة، الذين يمرون في تدريب مهني مطبخي، ويحصلون على مرافقة شخصية وبمجموعات من خلال الملائمة بين الاحتياجات الخاصة والقدرات الشخصية.

"ملكة" هي مبادرة مشتركة لمجموعة "الأصدقاء الأفضل" (من أصحاب الكافيتريا، الصالون، رومانو، فورت سعيد، ابركسس)، صندوق دواليس للاستثمار الاجتماعي وجمعية عيلم.

للتواصل: جال فاينتشتاين، 9773868-054 malka@elem.org.il

مطعم "مطاعيم"، رمات هنديف

مطعم "مطاعيم"، هو مطعم  ألبان كشير الذي يعمل منذ سنة 2012 داخل محمية طبيعية في رمات هنديف.  يشغل المطعم ويدرب أبناء الشبيبة، الشابات والشباب في ضائقة من سكان المنطقة، الذين يرافقون بشكل شخصي ومجموعات طول مدة العملية.

بمبادرة شركاء صندوق "ياد هنديف"، صندوق دواليس وجمعية عيلم.

للتواصل: روني هوروفيتس، 2076070-050، mataim@elem.org.il

NAIL IT

NAIL IT هو عمل اجتماعي للبديكور والمنيكور اكسبرس، الذي يعتبر مصدر للدخل، التعلم والدعم العلاجي والاجتماعي للشابات في ضائقة، من خلال منح الأدوات للإدارة في عالم العمل، المرافقة والتمكين الشخصي.  هذا العمل يشغل كشك دائم في المجمع التجاري هشارون في نتانيا

ان NAIL IT هي فكرة وتطوير جمعية عيلم، وتم تأسيسها من قبل صندوق دواليس، شركة سوبر فارم وجمعية عيلم.  يتم تشغيل هذا العمل بالتعاون مع جميع جهات الشؤون الرفاهية في مدينة نتانيا والمنطقة.

للتواصل: أوشرات بن سيمون، 9773884-054، melech.nat@elem.org.il